منتديات الفراشة العربية
اهلا بكي ضيفتنا الفراشـــة ..

نرحب بكي .. ويسرنا ان تشتركي معنا

التسجيل للبنات فقط ..

منتديات الفراشة العربية



 
الرئيسيةالرئيسيةس .و .جالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فوائد من موضـع النكـت فـي الارض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: فوائد من موضـع النكـت فـي الارض   7/1/2010, 03:55

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا.
اما بعد ..

وعن الأشعث بن قيس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يشكر الله من لا يشكر الناس رواه أحمد . صحيح

فعندما كنت اشارك في موضوع اخينا الشيخ حاتم الفرائضي رحمه ربي , وكان موضوعه عن حديث خروج الروح من الجسد كما هو في الرابط وعنوان موضوعه ( قريبا قريبا ...!)



فلفت نظري في فعل الرسول عليه الصلاة السلام وهو ينكت الارض بالعود ...

وبعد الاستعانة بالله تعالى ومن ثم البحث والتقصي نقدم لكم البحث البسط وارجو ان لا يبخل علي احد منكم إذا كان عنده أي ملاحظة او إضافة




ينكت فى الأرض

ما معنى النكت ؟
هوالتأثيرٍ اليسيرٍ في الشىء كالنُّكتة ونحوِها، ونكت في الأرض بقَضِيبِهِ ينكُت، إذا أثَّر فيها، وكلُّ نُقطةٍ نُكْتَة. ومما يقاس على هذا قولهم: نكَتُّه، إذا ألقيتَه على رأسه، فانتكَتَ، ولعل ذلك من أثرٍ يؤثّره في الأرض.
مقايس اللغة

وفـي الـحديث: بـينا هو يَنْكُت إِذا انْتَبه؛ أَي يُفَكِّرُ ويُحَدِّثُ نفسَه، وأَصلُه من النَّكْتِ بالـحَصى. ونَكَت الأَرضَ بالقضيب: وهو أَن يؤَثر فـيها بطرفه، فِعْلَ الـمُفَكِّر الـمهموم. وفـي حديث عمر، رضي اللَّه عنه: دَخَـلْتُ
الـمسجد فإذا الناسُ يَنْكُتُون بالـحصى أَي يضربون به الأَرضَ.

الـجوهري: يقال طَعَنه فنكَتَه أَي أَلْقاه علـى رأْسه فانْتَكَتَ هو. ومَرَّ الفرسُ يَنْكُت ، وهو أَن يَنْبُوَ عن الأَرض. وفـي حديث أَبـي هريرة: ثم لأَنْكُتَن بك الأَرض أَي أَطْرَحكَ علـى رأْسك. وفـي حديث ابن مسعود: أَنه ذَرَقَ علـى رأْسه عُصْفور فنَكَتَه بـيده أَي رماه عن رأْسه إِلـى الأَرض. ويقال للعَظْم الـمَطْبوخ فـيه الـمُخُّ، فـيُضْرَبُ بطَرَفه رغيفٌ أَو شيءٌ لـيَخْرُجَ مُخُّه: قد نُكِت ، فهو مَنْكُوت . وكُلُّ نقْط فـي شيء خالف لَوْنَه: نَكْت . ونَكَتَ فـي العلـم، بموافقة فلان، أَو مُخالفة فلان: أَشار؛ ومنه قول بعض العلـماء فـي قول أَبـي الـحسن الأَخفش: قد نَكَت فـيه، بخلاف الـخـلـيل.
لسان العرب


النَّكْتُ : أنْ تَضْرِبَ في الأرضِ بقَضيبٍ فَيُؤَثَّرَ فيها، وأنْ يَنْبُوَ الفَرَسُ. والناكِتُ : أن يَنْحرِفَ مِرْفَقُ البعير حتى يَقَعَ على الجَنْبِ فَيَخْرِقَه. والنُّكْتَةُ ، بالضم النُّقْطةُ، ج: نكاتٌ، كَبِرامٍ، وشِبْه الوَسَخِ في المِرْآةِ. والنَّكَّاتُ : الطَّعَّانُ في الناسِ، ونَكَتَه : ألْقاهُ على رأسِه فانْتَكَتَ. ورُطَبَةٌ مُنَكِّتةٌ ، كمُحَدِّثَةٍ: بَدَا فيها الإرْطابُ.
قاموس المحيط

إذن النكت هو إحداث تأثير يسير بالأرض دلالة على التفكير والإنشغال بأمر ما سواء بالأصبع أو بالعصا فهو ناشئ عن فكر




فى أى الأوقات كان النبى صلى الله عليه وسلم ينكت فى الأرض ؟

عند الموعظة
عند ذكر أمور الأخرة
ــ حدَّثنا آدمُ حدَّثنا شُعبَةُ عن الأعمشِ قالَ: سَمِعتُ سعدَ بن عُبيدَةَ يُحدِّثُ عن أبي عبد الرحمن السُّلَمِيّ عن علي رضي الله عنه قال: «كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم في جنازَةٍ، فأخذ شيئاً فجعل ينكُتُ به الأَرَض، فقال: ما منكمْ مِن أَحَدٍ إلا وقد كُتب مَقعدُه من النَّار، ومقعدُهُ من الجَنة....
صحيح البخاري


عن علي رضي الله عنه قال : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم جالس وفي يده عود ينكت به ، قال : فرفع رأسه فقال : ما منكم من نفس إلا وقد علم منزلها من الجنة والنار.
مسند الإمام أحمد





النكت فى الماء والطين

(باب من نكت العود في الماء والطين)
النكت بالنون والمثناة الضرب المؤثر.

عَنْ أَبِي مُوسَى أَنَّهُ كَانَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَائِطٍ مِنْ حِيطَانِ الْمَدِينَةِ وَفِي يَدِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عُودٌ يَضْرِبُ بِهِ بَيْنَ الْمَاءِ وَالطِّينِ فَجَاءَ رَجُلٌ يَسْتَفْتِحُ
فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ افْتَحْ لَهُ وَبَشِّرْهُ بِالْجَنَّةِ فَذَهَبْتُ فَإِذَا أَبُو بَكْرٍ فَفَتَحْتُ لَهُ وَبَشَّرْتُهُ بِالْجَنَّةِ ثُمَّ اسْتَفْتَحَ رَجُلٌ آخَرُ فَقَالَ افْتَحْ لَهُ وَبَشِّرْهُ بِالْجَنَّةِ فَإِذَا عُمَرُ فَفَتَحْتُ لَهُ وَبَشَّرْتُهُ بِالْجَنَّةِ ثُمَّ اسْتَفْتَحَ رَجُلٌ آخَرُ وَكَانَ مُتَّكِئاً فَجَلَسَ فَقَالَ افْتَحْ لَهُ وَبَشِّرْهُ بِالْجَنَّةِ عَلَى بَلْوَى تُصِيبُهُ أَوْ تَكُونُ فَذَهَبْتُ فَإِذَا عُثْمَانُ فَقُمْتُ فَفَتَحْتُ لَهُ وَبَشَّرْتُهُ بِالْجَنَّةِ فَأَخْبَرْتُهُ بِالَّذِي قَالَ قَالَ اللَّهُ الْمُسْتَعَانُ
فتح الباري شرح صحيح البخاري





وعند الدعوة للتدبر وضرب المثال كان يخط خطوطا
" وهناك فرقا بين النكت والخط "
فالنكت فعل المهموم المفكر ولكن الخط قد يكون مقصودا ، فقد يكون لبيان أمر وتوضيحه أى للتعليم والتفهيم فيما يتعلق بأمر الأخرة والموعظة ..


عن عبدِ اللّه رضيَ اللّه عنه قال: خَطَّ النبيُّ صلى الله عليه وسلم خَطاً مُرَبعاً، وخط خَطاً في الوسَطِ خارجاً منه، وخط خُططاً صغاراً إلى هذا الذي في الوسَط من جانبهِ الذي في الوسط وقال: هذا الإِنسان؛ وهذا أجَلهُ محيطٌ به ـ أو قد أحاط به ـ وهذا الذي هو خارجٌ أمَله، وهذه الخُططُ الصغارُ الأعراض، فإن أخْطأهُ هذا نهشَهُ هذا، وإن أخطأهُ هذا نهشَهُ هذا».
صحيح البخاري

ــ حدَّثنا مُسلمٌ حدَّثَنا همامٌ عن إسحاقَ بن عبدِ اللّهِ بن أبي طلحةَ عن أنسِ بن مالك قال: خطَّ النبي صلى الله عليه وسلم خُطوطاً فقال: هذا الأمل وهذا أجَله، فبينما هو كذلك إذ جاءَهُ الخط الأقرب».
صحيح البخاري


عن أنسِ بن مالك قال: خطَّ النبي صلى الله عليه وسلم خُطوطاً فقال: هذا الأمل وهذا أجَله، فبينما هو كذلك إذ جاءَهُ الخط الأقرب».
صحيح البخاري


(وعن عبد الله بن مسعود قال : «خط لنا) أي لأجلنا تعليماً وتفهيماً وتقريباً لأن التمثيل يجعل المقصود من المعنى كالمحسوس من المشاهد في المبنى (رسول الله صلى الله عليه وسلم خطاً)أي مستوياً مستقيماً (ثم قال : هذا سبيل الله)أي هذا الرأي القويم والصراط المستقيم ؛ وهما الإعتقاد الحق والعمل الصالح . وهذا الخط لما كان مثالاً سماه سبيل الله كذا قاله ابن الملك ، والأظهر أن المشار إليه بهذا هو الخط المستوي والتقدير
مرقاة المفاتيح




ــ (عن عبد الله) أي ابن مسعود (قال : خط النبي خطاً مربعاً) الظاهر أنه كان بيده المباركة على الأرض . قال الطيبي [ رحمه الله ] : المراد بالخط الرسم والشكل (وخط) أي خطاً كما في نسخة مصححة . والمعنى : وخط . (خطاً) آخر (في الوسط) أي وسط التربيع (خارجاً منه) أي حال كون الخط خارجاً من أحد طرفي المربع (وخط خططاً) بضم الخاء المعجمة والطاء الأولى للأكثر ، وجوز فتح الطاء ، أي خطوطاً . (صغاراً) جمع صغيرة (إلى هذا) أي متوجهة ومائلة ومنتهية إلى هذا الخط . (الذي في الوسط من جانبه الذي في الوسط) أي من جانبيه اللذين في الوسط . فالمراد بالمفرد الجنس . (فقال : هذا [ الإِنسان ]) أي الخط الوسط كذا قاله شارح . والظاهر أن المراد بهذا مركز الدائرة المربعة وإن كان ليس له صورة مستقلة في الخط الظاهري ، أو المراد بهذا مجموع التصوير المعلوم خطاً المفهوم ذهناً . فإن الإِنسان مع ما فيه من الأمل العوارض المنتهية إلى الأجل المشار إليه بهذا ، فالتقدير أن الخط المصور مجموعة هو الإِنسان . (وهذا) أي الخط المربع (أجله) أي مدة أجله ومدة عمره (محيط به) أي من كل جوانبه بحيث لا يمكنه الخروج والفرار منه (وهذا الذي هو خارج) أي من المربع (أمله) أي مرجوه ومأموله الذي يظن أنه يدركه قبل حلول أجله ، وهذا خطأ منه لأن أمله طويل لا يفرغ منه ، وأجله أقرب إليه منه . (وهذه الخطط) أي الخطوط (الصغار الأعراض) أي الآفات والعاهات والبليات من المرض والجوع والعطش وغيرها مما يعرض للإنسان ، وهو جمع عرض بالتحريك . (فإن أخطأه هذا) أي أحد الاعراض (نهسه) بسين مهملة وقيل بمعجمة ، أي أصابه وعضه . (هذا) أي عرض آخر . وعبر عن الإِصابة بالنهش وهو لدغ ذات السم ، مبالغة في المضرة . (وإن أخطأه هذا) أي عرض آخر (نهسه هذا) أي عرض آخر وهلم جراً إلى انقضاءالأجل وعدم انتهاء الأمل
مرقاة المفاتيح


وعن وابصة بن معبد رضي الله عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أريد أن لا أدع شيئا من البر والإثم إلا سألت عنه فقال لي ادن يا وابصة فدنوت منه حتى مست ركبتي ركبته فقال لي يا وابصة أخبرك عما جئت تسأل عنه قلت يا رسول الله أخبرني قال جئت تسأل عن البر والإثم قلت نعم فجمع أصابعه الثلاث فجعل ينكت بها في صدري ويقول يا وابصة استفت قلبك والبر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب والإثم ما حاك في القلب وتردد في الصدر وإن أفتاك الناس وأفتوك

رواه أحمد بإسناد حسن

حدَّثنا الأَوْزاعي، قال: بعثَ عبد الله بنُ علِيَ إليَّ، فاشتَدَّ ذلك علَيَّ، وقدِمتُ، فدخلتُ، والناس سِماطانِ،
فقال: ما تقولُ في مخرَجِنا وما نحنُ فيه؟
قلتُ: أصلحَ الله الأميرَ قد كان بيني وبينَ داود بن عليَ مودَّة قال: لَتُخْبِرَنِّي.
فتفكرتُ، ثم قلتُ: لأَصْدُقَنَّه، واستَبسلتُ للموتِ، ثُم رويتُ لهُ عن يحيـى بن سعيد حديثَ « الأعمال» ، وبيده قضيبٌ ينكُتُ به، ثم قال: يا عبد الرَّحمٰن: ما تقولُ في قتلِ أهل هذا البيتِ؟
قلتُ: حدَّثني محمد بن مروان، عن مَطَرِّف بن الشِّخِّير، عن عائشة، عن النبي قالَ: «لا يَحِلُّ قَتْلُ المُسْلِمِ إِلاَّ في ثَلاَثٍ...» وساقَ الحديثَ
سير أعلام النبلاء
هل النكت فى الأرض يعد عبثا ؟

كانت عادة العرب أخذ المخصرة والعصا والاعتماد عليها عند الكلام والمحافل والخطبة، وهي مأخوذة من أصل كريم ومعدن شريف ولا ينكرها إلاَّ جاهل، وقد جمع الله لموسى ــــ عليه السلام ــــ في عصاه من البارهين العظام ما آمن به السحرة المعاندون له

واتخذها سليمان بن داود ــــ عليهما السلام ــــ لخطبته وموعظته وطول صلاته

وكان ابن مسعود صاحب عصا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان يخطب بالقضيب، وكفى بذلك شرفاً للعصا , وعلى ذلك كانت الخلفاء والخطباء،

وذكر أن الشعوبية تنكر على خطباء العرب أخذ المخصرة والإشارة بها إلى المعاني، وهم طائفة تبغض العرب وتذكر مثالبها وتفضل عليها العجم، وفي استعمال الشارع المخصرة الحجة البالغة على من أنكرها.
عمدة القاري


قال ابن بطال: من عادة العرب إمساك العصا والاعتماد عليها عند الكلام وغيره وقد عاب ذلك عليهم بعض من يتعصب للعجم،

وفي استعمال النبي صلى الله عليه وسلم له الحجة البالغة، وكأن المراد بالعود هنا المخصرة التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يتوكأ عليها وليس مصرحا به في هذا الحديث،

قلت: وفقه الترجمة أن ذلك لا يعد من العبث المذموم لأن ذلك إنما يقع من العاقل عند التفكر في الشيء ثم لا يستعمله فيما لا يضر تأثيره فيه، بخلاف من يتفكر وفي يده سكين فيستعملها في خشبة تكون في البناء الذي فيها...، فسادا، فذاك هو العبث المذموم.
فتح البارى كتاب الأدب العبث اليسير بالشيء حال التفكر لا عيب فيه.


قال أبو حاتم السجستاني كان أبو عبيدة يكرمني على أنني من خوارج سجستان

وقال الثوري دخلت المسجد على أبي عبيدة وهو ينكت الأرض جالسا وحده فقال لي من القائل

أقول لها وقد جشأت وجاشت
مكانك تحمدي أو تستريحي

فقلت له قطري بن الفجاءة فقال فض الله فاك هلا قلت هو لأمير المؤمنين أبي نعامة ثم قال لي اجلس واكتم علي ما سمعت مني قال فما ذكرته حتى مات

قلت أنا وهذه الحكاية فيها نظر لأن البيت من جملة أبيات لعمرو ابن الإطنابة الخزرجي الأنصاري والإطنابة أمه واسم أبيه زيد مناة لا يكاد يخالف فيه أحد من أهل الأدب فإنها أبيات مشهورة للشاعر المذكور
وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان ج5/ص241

بأى شئ كان ينكت النبى صلى الله عليه وسلم ؟

وأنه صلى الله عليه وسلم جعل ينكت بها في الأرض، وهي عصا يمسكها الكبير يتكئ عليها، وكان قضيبه صلى الله عليه وسلم من شوحط، وكانت عند الخلفاء بعده حتى كسرها جهجاه الغفاري في زمن عثمان ومن ذلك الشعر، ولعله أراد أن يكتب فيه حديث أنس الماضي في الطهارة في قول ابن سيرين ” عندنا شعر من شعر النبي صلى الله عليه وسلم صار إلينا من قبل أنس ” وأما قوله ” وآنيته ” بعد ذكر القدح فمن عطف العام على الخاص، ولم يذكر في الباب من الآنية سوى القدح، وفيه كفاية لأنه يدل على ما عداه
فتح الباري شرح صحيح البخاري

مخصرة بكسر الميم ما أخذه الإنسان بيده واختصره من عصا لطيفة وعكازة ونحوها فنكس بتخفيف الكاف وتشديدها أي خفض رأسه وطأطأه إلى الأرض على هيئة المهموم ينكت بفتح أوله وضم الكاف وآخره مثناة فوق أي يخط بها خطا يسيرا مرة بعد مرة وهذا فعل المهموم المفكر
الديباج على صحيح مسلم


فجعل ينكت : بفتح الياء وضم الكاف واخره تاء مثناة فوق أي يخط بالمخصرة خطاً يسيراً مرة بعد مرة، وهذا فعل المفكر المهموم (ما من نفس منفوسة): أي مولودة وهو بدل من قوله ما منكم من أحد (أو من الجنة): أو للتنويع (إلا قد كتبت شقية أو سعيدة): بدل من قوله إلا قد كتب الله مكانها الخ، والضمير في كتبت للنفس
عون المعبود شرح سنن أبي داوود


(وفي يده عود ينكت ) بضم الكاف (به في الأرض) أي يؤثر بطرف العود الأرض ، فعل المتفكر المهموم ذكره الطيبي مرقاة المفاتيح

وقوله: ينكت بفتح الياء وضم الكاف وآخره تاء مثناة فوق أي يخط بها خطاً يسيراً مرة بعد مرة وهذا فعل المفكر المهموم،
شرح النووى لمسلم


قوله (ومعه عود ينكت به في الأرض) في رواية شعبة ” وبيده عود فجعل ينكت به في الأرض ” وفي رواية منصور ” ومعه مخصرة ” بكسر الميم وسكون المعجمة وفتح الصاد المهملة هي عصا أو قضيب يمسكه الرئيس ليتوكأ عليه ويدفع به عنه ويشير به لما يريد، وسميت بذلك لأنها تحمل تحت الخصر غالبا للاتكاء عليها، وفي اللغة اختصر الرجل إذا أمسك المخصرة.

قوله: (بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم) وفي رواية: كنا في جنازة في بقيع الغرقد، فأتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقعد وقعدنا حوله (وهو ينكت في الأرض) وفي رواية للبخاري: ومعه عود ينكت به في الأرض.
قال الحافظ: وفي رواية منصور ومعه مخصرة بكسر الميم وسكون المعجمة وفتح الصاد المهملة هي عصا أو قضيب يمسكه الرئيس ليتوكأ عليه ويدفع به عنه ويشير به لما يريد، وسميت بذلك لأنها تحمل تحت الخصر غالباً للاتكاء عليها انتهى. قال في المجمع: فجعل ينكت بقضيب أي يضرب الأرض بطرفه وهو أن يؤثر فيها بطرفه فعل المفكر المهموم
تحفة الأحوذي شرح سنن الترمذي

الناس ينكتون عند حدوث أمر عظيم

عن عَبْدُ اللّهِ بْنُ عَبَّاسٍ : حَدَّثَنِي عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ، قَالَ: لَمَّا اعْتَزَلَ نَبِيُّ اللّهِ نِسَاءَهُ قَالَ:
دَخَلْتُ الْمَسْجِدَ، فَإِذَا النَّاسُ يَنْكُتُونَ بِالْحَصَى وَيَقُولُونَ: طَلَّقَ رَسُولُ اللّهِ نِسَاءَهُ، وَذَلِكَ قَبْلَ أَنْ يُؤْمَرْنَ بِالْحِجَابِ.

فَقَالَ عُمَرُ فَقُلْتُ: لأَعْلَمَنَّ ذَلِكَ الْيَوْمَ. قَالَ: فَدَخَلْتُ عَلَى عَائِشَةَ. فَقُلْتُ: يَا بِنْتَ أَبِي بَكْرٍ! أَقَدْ بَلَغَ مِنْ شَأْنِكِ أَنْ تُؤْذِي رَسُولَ اللّهِ ؟ فَقَالَتْ: مَا لِي وَمَا لَكَ يَا ابْنَ الْخَطَّابِ؟ عَلَيْكَ بِعَيْبَتِكَ. قَالَ: فَدَخَلْتُ عَلَى حَفْصَةَ بِنْتِ عُمَرَ. فَقُلْتُ لَهَا: يَا حَفْصَةُ أَقَدْ بَلَغَ مِنْ شَأْنِكِ أَنْ تُؤْذِي رَسُولَ اللّهِ ؟ ....الحديث
صحيح مسلم

قوله: (عن سماك أبي زميل) هو بضم الزاي وفتح الميم. قوله: «فإذا الناس ينكتون بالحصى» هو بتاء مثناة بعد الكاف أي يضربون الأرض كفعل المهموم المفكر.
شرح النووي على صحيح مسلم


ما رواه من حديث البراء بن عازب، قال: «خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار فانتهينا إلى القبر ولم يلحد، فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلسنا حوله كأنما على رؤوسنا الطير، وفي يده عود ينكت به في الأرض، فرفع رأسه فقال: استعيذوا بالله من عذاب القبر مرتين أو ثلاثا..
عمدة القاري


قد يلجأ البعض للنكت فى الشئ تنفيثا عن شماتتهم وإظهارا مافي القلب من حقد
(3662) ــ حدّثني محمدُ بن الحسين بنِ إبراهيمَ قال: حدَّثني حسينُ بن محمدٍ حدَّثنا جَريرٌ عن محمدٍ عن أنس بن مالكٍ رضيَ الله عنه : «أُتِيَ عُبِيْدُ اللَّهِ بن زياد برأسِ الحسينِ بن عليٍّ فجُعلَ في طَستٍ فجَعَلَ يَنكتُ وقال في حُسنِه شيئاً ،
فقال أنسٌ: كان أشبهَهم برسولِ الله صلى الله عليه وسلم وكان مخضوباً بالوسْمة».
صحيح البخاري


وفي حالة الغضبة


قال سمعت أحمد بن الغمر يقول سمعت عبدالله بن أبي السائب يقول

قلت لأبي عمرو الأوزاعي يا أبا عمر رضي الله عنك أخبرني عن تفسير حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي على الناس زمان المتمسك فيه بدينه كالقابض على الجمر ح متى هو قال الأوزاعي ان لم يكن زماننا هذا فلا أدري متى هو

قال أبو سعيد فقلت لأبي عبدالله احمد بن الغمر يا أبا عبدالله أخبرني عن قول الأوزاعي زماننا هذا وما بعده أشد منه كما جاءت به الآثار فلما جاءت المحنة التى نزلت به لما نزل عبدالله بن على حماة بعث الى الأوزاعي فأشخص اليه قال فنزل على ثور بن يزيد الحمصي

قال الأوزاعي فلم يزل ثور يتكلم في القدر من بعد صلاة العشاء الآخرة الى أن طلع الفجر والأوزاعي ساكت ما أجابه بحرف فلما انفجر الفجر قام فتوضأ لصلاة الصبح ثم صلى وركب فأتى حماة فدخل الآذن فأذن للأوزاعي

قال فدخلت على عبدالله وهو على سريره وفي يده خيزرانة ينكت بها الارض وحوله المسودة بالسيوف المصلتة والعمد الحديد والسيف والنطع بين يديه فسلمت فنكت في الارض ثم رفع رأسه الي ثم قال

يا أوزاعي أتعد مقامنا هذا أو مسيرنا رباطا فقلت جاءت الآثار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال من كانت هجرته الى الله ورسوله فهجرته الى الله ورسوله ومن كانت هجرته لامرأة يتزوجها او دنيا يصيبها فهجرته الى ما هاجر اليه ح

قال فنكت بالخيزرانة نكتا هو أشد من النكت الأول وجعل من حوله يعضون على أيديهم ثم رفع رأسه فقال يا أوزاعي ما تقول في دماء بني أمية قلت جاءت الآثار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه لا يحل دم امرىء مسلم الا بإحدى ثلاث الزنا بعد إحصان والمرتد عن الاسلام والنفس بالنفس ح فنكت بالخيزرانة نكتا هو أشد من ذلك وأطرق مليا ثم رفع رأسه فقال يا أوزاعي ما تقول في أموال بني أمية فقلت إن كانت لهم حرام فهي عليك حرام وإن كانت لهم حلالا فما أحلها الله لك الابحقها قال فنكت بالخيزرانة نكتا هو أشد من ذلك وأطرق مليا ثم رفع رأسه فقال يا أوزاعي هممت ان أوليك القضاء فقلت أصلح الله الأمير وقد كان انقطاعي الى سلفك ومن مضى من أهل بيتك وكانوا بحقي عارفين فإن رأى الأمير أن يستتم ما ابتدأه آباؤه فليفعل قال كأنك تريد الاذن فقلت ان ورائي لحرما بهم حاجة الى قيامي بهم وستري لهم قال فذاك بالك قال فخرجت فركبت دابتي وانصرفت قال فلم أعلم حين وصلت الى بيروت الا وعثمان على البريد قال قلت بدا للرجل في فقال ان الأمير غفل عن جائزتك وقد بعث لك بمائتي دينار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعوديه والحلا ليه
-[ مشرفة نبض القوافي ]-
-[ مشرفة نبض القوافي ]-
avatar

انثى العمر : 31
دَولَتِيْ : ~ السعودية ~
عدد الرسائل : 1496
مهنتي : اخصائيه تجميل
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 01/06/2008
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: فوائد من موضـع النكـت فـي الارض   6/2/2010, 08:50

يعطيك العافيه على الطرح

دمتي بود

التوقيع:

................................................................................................






[url=httpwww.up.qatarw.com][img]httpwww.up.qatarw.comup2010-11-28qatarw.com_442398870.gif[img][url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوائد من موضـع النكـت فـي الارض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفراشة العربية :: {..الفراشة الاسلامية..} :: نور على نور-
انتقل الى: